الإهداءات



المنتدى الاسلامي العام يهتم بجميع القضايا التي تتعلق بديننا الاسلامي ويحذف اي موضوع طائفي نهائياً

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1 (permalink)  
قديم 07-10-09
البصراويه
البصراويه غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 4948
 تاريخ التسجيل : 28 - 5 - 2008
 فترة الأقامة : 2341 يوم
 أخر زيارة : 20-05-12 (11:19 PM)
 المشاركات : 29,513 [ + ]
 التقييم : 15784
 معدل التقييم : البصراويه محترف الابداعالبصراويه محترف الابداعالبصراويه محترف الابداعالبصراويه محترف الابداعالبصراويه محترف الابداعالبصراويه محترف الابداعالبصراويه محترف الابداعالبصراويه محترف الابداعالبصراويه محترف الابداعالبصراويه محترف الابداعالبصراويه محترف الابداع
بيانات اضافيه [ + ]
أيات من القرآن واحاديث نبويه وردت عن الموت




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
***


الحمد لله الذي أذل بالموت رقاب الجبابرة
الحمد لله الذي أنهى بالموت آمال القياصرة
ونقلهم من القصور الى القبور
ومن الضياء و النور الى ظلمة القبور
(كل من عليها فان ,ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام(
من الآن فصاعدا عليك بمحاسبة نفسك
(حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم)
دعوة لكي أختي المسلمة
الرجوع الى الله
المداومة على الصلاة
الأمر بالمعروف
النهي عن المنكر
(اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا(
قال تعالى
(كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ) (آل عمران185(
(أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكْكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ وَإِنْ تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُوا هَذِهِ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُوا هَذِهِ مِنْ عِنْدِكَ قُل كُلٌّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ فَمَالِ هَؤُلاءِ الْقَوْمِ لا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثا)(النساء:78(
(وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لا يُفَرِّطُون( (الأنعام:61(
)كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ) (الانبياء:53(
0حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ) (المؤمنون:99 (
(قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ) (السجدة:11(


عن أبى هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (أكثروا من ذكر هادم اللذات )) يعنى الموت
رواه الترمذي وقال حديث حسن
عن أبي هريرة ، رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
((قال الله عز وجل : إذا أحب عبدي لقائي أحببت لقاءه وأذا كره لقائي ، كرهت لقاءه ))
رواه البخاري ومالك
وفى رواية لمسلم ، توضح معني الحديث :
عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله ، صلى الله عليه وسلم :
(( من أحب لقاء الله ، أحب الله لقاءه ، ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه
فقلت يا نبي الله ، أكراهية الموت ؟ فكلنا نكره الموت قال ليس كذلك ، ولكن
المؤمن إذا بشر برحمة الله ورضوانه وجنته ، أحب لقاء الله ، فأحب الله
لقاءه ، وان الكافر أذا بشر بعذاب الله وسخطه كره لقاء الله ، وكره الله
لقاءه))
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
(( ما لعبدي المؤمن عندي جزاء ،إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ، ثم احتسبه ، الا الجنة))
رواه البخاري


المـــوت:


تعريف الموت: الموت ضد الحياة، ونقيضها.
قال القرطبي -رحمه الله- في تعريفه: "قال العلماء: الموت ليس بعدمٍ مَحْض، ولا فناء صِرْف، وإنما هو انقطاع تعلُق الروح بالبدن، ومفارقته، وحيلولة بينهما، وتَبَدُّل حالٍ، وانتقال من دار إلى دار"
الموت يأتي فجأة: قال القرطبي -رحمه الله-: "وأجمعت الأمة على أن الموت ليس له سنٌ معلوم، ولا زمن معلوم، ولا مرض معلوم. وذلك ليكون المرء على أهبة من ذلك، مستعداً لذلك
ماذا تعرف عن سكرات الموت.
فإنَّ الله تعالى قضى على عباده بالموت، كما قال تعالى: "كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ"،
والموتُ: هو مفارقةُ الروح للجسد، ولا يحصلُ ذلك إلا
بألمٍ عظيمٍ جداً، وهو أعظمُ الآلام التي تُصيب العبد في الدُّنيا،
قال عمر لِكعبٍ: أخبرني عن الموت، قال يا أميرَ المؤمنين، هو مثلُ شجرةٍ
كثيرةِ الشَّوك في جوف ابنِ آدم، فليس منه عِرقٌ ولا مَفْصِل إلا ورجل شديد الذراعين، فهو يعالجها ينْزعها، فبكى عمر
حديث عائشة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم( لما تغشَّاه الموت جعل يمسح العرق عن وجهه ويقول: "سبحان الله! إن للموت سكرات"، وقالت عائشة رضي الله عنها
: "ما رأيت الوجع على أحد أشدَّ منه على رسول الله صلى الله عليه وسلم) رواه البخاري ومسلم ففي هذا وغيره من النصوص الشرعية ما يدل على أن الميت يجد ألماً وشدة مما يغشاه عند الموت، فإن سكرة الموت هي: شدته وغمراته التي تذهب بالعقل،
وهذه الشدة والمعاناة تكون رحمة من الله لعبده لرفعة درجاته وتكفير خطاياه، فهي كالتنقية الأخيرة للمؤمن، نسأل الله من واسع رحمته وإذا كان المؤمن يجد هذه الشدة، فإن الكافر أيضاً يجد من الألم والشدة أكثر مما يجد المؤمن، كما أن الكافر تنزع روحه أيضاً بشدة،
كما جاء في الحديث عن البراء بن عازب رضي الله عنه أن روح الكافر والفاجر تفرَّق في جسده عندما يقول لها ملك الموت: أيتها النفس الخبيثة، اخرجي إلى سخط الله وغضبه، وأنه ينتزعها كما ينتزع السفود من الصوف المبلول، فتتقطع معها العروق والعصب،
(والسفود هو الحديد الذي يوضع عليه اللحم للشواء) الحديث رواه أحمد
ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم في حديث البراء بن عازب أن الملائكة تسأل العبد المؤمن في قبره فيحسن الإجابة، وعند ذاك (ينادي منادٍ في السماء: أن صدق عبدي، فافرشوه من الجنة، وألبسوه من الجنة، وافتحوا له باباً إلى الجنة، قال: فيأتيه من روحها وطيبها، ويفسح له في قبره مدّ بصره، قال: ويأتيه (وفي رواية: يمثل له) رجل حسن الوجه، حسن الثياب، طيب الريح، فيقول: أبشر بالذي يسرك، أبشر برضوان من الله، وجنات فيها نعيم مقيم، هذا يومك الذي كنت توعد، فيقول له: أنا عملك الصالح، فو الله ما علمتك إلا كنت سريعاً في طاعة الله، بطيئاً في معصية الله، فجزأك الله خيراً، ثم يفتح له باب من الجنة، وباب من النار، فيقال: هذا منزلك لو عصيت الله، أبدلك الله به هذا، فإذا رأى ما في الجنة قال: رب عجل قيام الساعة، كيما أرجع إلى أهلي ومالي، (فيقال له اسكن).
وذكر صلوات الله عليه وسلامه أن العبد الكافر أو الفاجر بعد أن يسيء الإجابة(ينادي منادي في السماء أن كذب، فافرشوا له من النار، وافتحوا له باباً إلى النار، فيأتيه من حرها وسمومها، ويضيق عليه في قبره حتى تختلف فيه أضلاعه، ويأتيه (وفي رواية: ويمثل له) رجل قبيح الوجه، قبيح الثياب، منتن الريح فيقول: أبشر بالذي يسوؤك، هذا يومك الذي كنت توعد، فيقول: وأنت فبشرك الله بالشر، من أنت؟ فوجهك الوجه الذي يجيء بالشر، فيقول: أنا عملك الخبيث، فو الله ما علمتك إلا كنت بطيئاً عن طاعة الله، سريعاً إلى معصية الله، فجزأك الله شراً، ثم يقيض الله له أعمى أصم أبكم في يده مرزبة، لو ضرب بها جبل كان تراباً، فيضربه حتى يصير بها تراباً، ثم يعيده كما كان، فيضربه ضربة أخرى، فيصيح صيحة يسمعه كل شيء إلا الثقلين، ثم يُفتح له باب من النار، ويمهد من فرش النار، فيقول: رب لا تُقِم الساعة).
وفي حديث أنس أن العبد المؤمن إذا أجاب الإجابة الصادقة في قبره يقال له: انظر إلى مقعدك من النار أبدلك الله به مقعداً من الجنة، قال النبي صلى الله عليه وسلم: فيراهما جميعاً، قال قتادة: وذكر لنا أنه يفسح له في قبره)، وذكر في حديث أنس أن الكافر والمنافق بعد أن يجيب في قبره تلك الإجابة الكاذبة يقال له(لا دريت ولا تليت، ثم يضرب بمطرقة من حديد ضربة بين أذنيه، فيصيح صيحة يسمعها من يليه إلا الثقلين)(أخرجه البخاري ومسلم)، ولمسلم: (إن العبد إذا وضع في قبره، ثم ذكر نحواً مما تقدم إلى قوله: وذكر لنا: أنه يفسح فيه سبعين ذراعاً، ويملأ عليه خضراً إلى يوم يبعثون ".
وفي رواية لأبي داود أن العبد المؤمن بعد أن يسأل ويجيب "ينطلق به إلى بيت كان له في النار، فيقال له: هذا كان لك، ولكن الله عصمك، فأبدلك به بيتاً في الجنة، فيراه فيقول: دعوني حتى أذهب فأبشر أهلي، فيقال له: اسكن).
وهذا الذي أشارت إليه الأحاديث من أنَّ كل إنسان يعرض عليه مقعده بعد أن يسأل في قبره مستمر طيلة بقائه في القبر، وقد صرّح بذلك الرسول صلى الله عليه وسلم ففي الحديث الذي يرويه عبد الله بن عمر رضي الله عنهما (أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن أحدكم إذا مات عرض عليه مقعده بالغداة و العشي إن كان من أهل الجنة فمن أهل الجنة، وإن كان من أهل النار فمن أهل النار، فيقال: هذا مقعدك حتى يبعثك الله يوم القيامة).
وفي سنن الترمذي عن أبي هريرة أن الرسول صلى الله عليه وسلم (أخبر أن الملكين يقولان للعبد المؤمن بعد أن يجيب الإجابة السديدة: قد كنا نعلم أنك تقول ذلك، ثم يفسح له في قبره سبعون ذراعاً في سبعين، ثم ينور له فيه، ثم يقال له: نم، فيقول: أرجع إلى أهلي فأخبرهم، فيقولان: نم كنومه العروس الذي لا يوقظه إلا أحب أهله إليه، حتى يبعثه الله من مضجعه ذلك)، وأنهما يقولان للمنافق: (قد كنا نعلم أنك تقول ذلك، فيقال للأرض: التئمي عليه، فتلتئم عليه فتختلف أضلاعه، فلا يزال معذباً حتى يبعثه الله من مضجعه ذلك).
هل يعذب المسلمون في قبورهم؟
قال القرطبي: "قال أبو محمد عبد الحق: اعلم أن عذاب القبر ليس مختصاً بالكافرين، ولا موقوفاً على المنافقين، بل يشاركهم فيه طائفة من المؤمنين، وكل على حاله من عمله، وما استوجبه من خطيئته وزللـه"، والأدلة على أن المؤمن قد يعذب في قبره بسبب ذنوبه كثيرة.

Hdhj lk hgrvNk ,hph]de kf,di ,v]j uk hgl,j




 توقيع : البصراويه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


من الصعب ان تفارق جزءا منك دون ان تتالم .. حتى الورق وهو ورق إن فارق كتابه احدث صوتا ... فاليوم اقول لكم وداعا بعد ان قضيت معكم هنا اكثر من خمسة سنوات فالكل اخواتي في الله اقول استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه

رد مع اقتباس
قديم 07-10-09   #2 (permalink)
الدكتورة ثناء العراقية
روح أسس المنتدى


الصورة الرمزية الدكتورة ثناء العراقية
الدكتورة ثناء العراقية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 747
 تاريخ التسجيل :  20 - 10 - 2007
 أخر زيارة : 14-10-12 (09:20 PM)
 المشاركات : 87,811 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اللهم ارحمنا وقنا عذاب القبر برحمتك يا أرحم الراحمين
جزاكم الله خيرا
ونفعنا الله واياكم بهذا الموضوع

وأسأل الله القدير لنا ولكم مرافقة النبى فى الفردوس الاعلى
تم التقيم غاليتي


 
 توقيع : الدكتورة ثناء العراقية

على الود أتيتكم ... وعلى الود أودعكم رغمــا عني مرفوعة الراس بجهودي ل6 سنوات ليلا ونهارا
إلى جميع من جمعتني بهم الكلمة الصادقة ... والمعلومة المفيدة ... والنصيحة الطيبة ... أسكب على كلماتي
حروف الوداع
تمنياتي لكم بالتوفيق
لاأله الاالله
محمد رسول الله
أستودعكم الله


رد مع اقتباس
قديم 07-10-09   #3 (permalink)
البصراويه


الصورة الرمزية البصراويه
البصراويه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4948
 تاريخ التسجيل :  28 - 5 - 2008
 أخر زيارة : 20-05-12 (11:19 PM)
 المشاركات : 29,513 [ + ]
 التقييم :  15784
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله غاليتي
وشكرا للتقييم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : البصراويه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


من الصعب ان تفارق جزءا منك دون ان تتالم .. حتى الورق وهو ورق إن فارق كتابه احدث صوتا ... فاليوم اقول لكم وداعا بعد ان قضيت معكم هنا اكثر من خمسة سنوات فالكل اخواتي في الله اقول استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه


رد مع اقتباس
قديم 07-10-09   #4 (permalink)
انس الراوي


الصورة الرمزية انس الراوي
انس الراوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18876
 تاريخ التسجيل :  2 - 8 - 2009
 العمر : 25
 أخر زيارة : 30-10-13 (09:02 PM)
 المشاركات : 920 [ + ]
 التقييم :  222
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



السلام عليكم اختي شكرا للمواضيع المفيدة


 


رد مع اقتباس
قديم 07-10-09   #5 (permalink)
البصراويه


الصورة الرمزية البصراويه
البصراويه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4948
 تاريخ التسجيل :  28 - 5 - 2008
 أخر زيارة : 20-05-12 (11:19 PM)
 المشاركات : 29,513 [ + ]
 التقييم :  15784
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله
أنس
اسعدني مرورك

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : البصراويه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


من الصعب ان تفارق جزءا منك دون ان تتالم .. حتى الورق وهو ورق إن فارق كتابه احدث صوتا ... فاليوم اقول لكم وداعا بعد ان قضيت معكم هنا اكثر من خمسة سنوات فالكل اخواتي في الله اقول استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه


رد مع اقتباس
قديم 08-10-09   #6 (permalink)
حبيـﮯـبه عـﮯـآشـكَـهـﮯـآ


الصورة الرمزية حبيـﮯـبه عـﮯـآشـكَـهـﮯـآ
حبيـﮯـبه عـﮯـآشـكَـهـﮯـآ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14460
 تاريخ التسجيل :  16 - 6 - 2009
 أخر زيارة : 13-12-10 (11:08 PM)
 المشاركات : 31,325 [ + ]
 التقييم :  2725
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 


رد مع اقتباس
قديم 08-10-09   #7 (permalink)
البصراويه


الصورة الرمزية البصراويه
البصراويه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4948
 تاريخ التسجيل :  28 - 5 - 2008
 أخر زيارة : 20-05-12 (11:19 PM)
 المشاركات : 29,513 [ + ]
 التقييم :  15784
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



حياك الله

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : البصراويه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


من الصعب ان تفارق جزءا منك دون ان تتالم .. حتى الورق وهو ورق إن فارق كتابه احدث صوتا ... فاليوم اقول لكم وداعا بعد ان قضيت معكم هنا اكثر من خمسة سنوات فالكل اخواتي في الله اقول استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آيات, الموت, القرآن, واحاديث, نبويه, وردت


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المرأة والرضيع الذيين ابكا ملك الموت صباح الحديثي القصص والروايات الاسلامية , قصص اسلامية 2014 4 25-07-12 12:14 AM
جميع اسرار واختصارات الفوتوشوب...مهم للمحترفين سامـر قسم دروس وأدوات الفوتوشوب 6 29-06-12 01:09 AM
اليسا ونوال وآمال... مطربات يستغلن وردة مهند الانباري اخبار الفن , اخبار الفنانين- اخبار الفن والفنانين 2015 6 15-06-12 07:08 PM
التحليل اليومي للأسواق المالية 29/5/2012 من iOption mouhalilfanie قسم المحذوفات والمواضيع المكررة 1 29-05-12 02:04 PM
حوار بين الحياة و الموت بنت الجبور المنتدى الاسلامي العام 4 27-05-12 05:41 PM


الساعة الآن 03:29 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010